10*دول واعلام
معلومات عامة عن دول العالم

ماذا تعرف عن تايوان ؟


تايوان



علم تايوان

جزيرة جبلية تقع بالمحيط الهادي شرق القارة الآسيوية، تتميز بطبيعة خلابة فتضم مساحات شاسعة من النباتات والأشجار والتي تتمتع بالتنوع فتضم أكثر من 4000 نوع من الأشجار، ونظراً لطبيعتها الجبلية عرفت تايوان باسم "جزيرة الجبال الشاهقة".

يطلق عليها أحياناً "جمهورية الصين الوطنية" لتمييزها عن جمهورية الصين الشعبية، وعرفت قديماً باسم "فرموزا" وهو الاسم الذي أطلقه عليها البرتغاليون، ويعني "البلاد الجميلة".

 

الموقع

تقع تايوان في أقصى شرق قارة أسيا وتتكون من أكثر من 80 جزيرة أهمها جزيرة تايوان وعدد من الجزر التابعة لها وجزر بنغهو، ومحاطة ببحر الصين الشرقي شمالاً، وبحر الفلبين شرقاً، وبحر الصين الجنوبي جنوباً، ويفصل بينها وبين مقاطعة فوجيان على الساحل الجنوبي الشرقي للصين مضيق تايوان.  

المساحة: 35.980 كم2.

عدد السكان: 22.974.347 نسمة.

العاصمة: تايبه

اللغة: اللغة الرسمية هي لغة الصين الشمالية "الماندرين"، بالإضافة للتايوانية كما توجد عدد من اللهجات المحلية.

العملة: الدولار التايواني

الديانة: خليط بين البوذية والتاويه والكونفوشية ويدين بها 93%، المسيحية 4.5%، وديانات أخرى. 

مظاهر السطح



مناظر طبيعية من تايوان

تشكل جزيرة تايوان أكثر من 97% من إجمالي مساحة مقاطعة تايوان، والتي تعد أكبر جزيرة في الصين، تتميز تايوان بطبيعتها الجبلية حيث تغطي الجبال مساحة شاسعة من البلاد تصل لحوالي ثلثي المساحة الكلية لها، ونجد أن الأراضي المنبسطة تمتد فقط في السهول الغربية بتايوان.

نذكر من السلاسل الجبلية الموجودة بتايوان سلسلة جبال تايدونغ وتقع بشرق تايوان، وسلسلة جبال تشونغيانغ في الوسط وتمتد من شمال الجزيرة إلى جنوبها، وسلسلة جبال يويشان والتي يبلغ ارتفاعها 3998 متر وتحمل لقب "سقف تايوان" وتعد أعلى قمة في الدولة، وتتميز التضاريس الجغرافية في جزيرة تايوان بارتفاع الوسط وانخفاض الجانبين.

وتزخر تايوان بالعديد من الجبال والجروف والشلالات والأنهار، وتنتشر بها منابع المياه الساخنة والجداول الغنية بالعناصر الكبريتية.

وتتميز تايوان بغطاء نباتي كثيف يغطي أكثر من نصف مساحتها، وتتنوع الأشجار بها بشكل كبير حيث تصل لـ 4000 نوع، ويبلغ احتياطي الخشب بها 300 مليون متر مكعب، وتحتل تايوان المرتبة الأولى في العالم في زراعة أشجار الكافور، ويمثل إنتاجها منه حوالي 70% من إجمالي حجم الإنتاج في العالم. 

وتقع جزيرة تايوان في منطقة تتقاطع بها التيارات البحرية الحارة والباردة مما ينتج عنه ثروة سمكية وفيرة، وتتجاوز أنواع الأسماك بها الـ 500 نوع. 

المناخ

تقع تايوان في منطقة وسطى بين المناطق المعتدلة والاستوائية، والمناخ فيها استوائي وشبه استوائي، ويتأثر بالرياح الموسمية البحرية، ويصل معدل درجات الحرارة بها إلى حوالي 22 درجة مئوية فيما عدا المناطق الجبلية، ويسقط الثلج فقط على المناطق فوق ارتفاع 3000 متر فوق مستوى سطح البحر، وتسقط الأمطار بغزارة في تايوان وتتأثر بالأعاصير.   

نظام الحكم



تايبه

نظام الحكم بتايوان جمهوري، وتخضع حكومة الصين الوطنية "تايوان" لدستور 1946 المطبق في الصين الأم، ويقوم هذا الدستور على خمسة أفرع حكومية هي السلطة التنفيذية، والتشريعية، والقضائية، والضبط والتفتيش ويرأس كل منها مجلس أو ديوان.  

ينتخب رئيس الجمهورية من قبل المجلس التشريعي لفترة رئاسية مدتها ست سنوات، ويعين رئيس الجمهورية رئيس الوزراء والذي يرأس المجلس التنفيذي.

يتألف المجلس التشريعي بتايوان من 325 عضو، يتم انتخاب 100 منهم بواسطة أحزابهم، و225 بالانتخاب العام، ومن مسئوليات هذا المجلس اختيار الرئيس، وتعديل الدستور وسن القوانين.

وتضم تايوان مجلسان للقضاء والتفتيش، ويعد مجلس القضاء هو أعلى سلطة قضائية في تايوان، بينما يكون مجلس التفتيش مسئولاً عن تعيين موظفي الدولة وترقيتهم.  

نبذة تاريخية

سكن تايوان منذ القدم السكان الأصليون للجزيرة، ثم توالت الهجرات الصينية عليها خلال القرن السادس الميلادي وبداية القرن السابع، وفي كتب التاريخ قديماً قيل أن تايوان كانت جزء من الصين ثم أصبحت جزيرة بسبب غرق الأرض الرابطة بين كل من تايوان وبر الصين.

انتقل بعد ذلك عدد كبير من سكان سواحل بر الصين خاصة من مقاطعة فوجيان إلى جزيرتي بنغهو وتايوان هرباً من الحروب، في عام 1335 قامت أسرة يوان الملكية بإنشاء هيئة إدارية في بنغهو لإدارة الشؤون المدنية في بنغهو وتايوان، وبدأت حركات التبادل بين تايوان والصين تشهد كثافة.

خلال النصف الثاني من القرن السادس عشر بدأت جزيرة تايوان في جذب أنظار المستعمرين من الغرب، وتعرضت للغزو من قبل أسبانيا والبرتغال، وفي عام 1642 أصبحت تايوان مستعمرة هولندية وقد عانى الشعب التايواني خلال فترة استعمار الهولنديون إلى أن تم طردهم من البلاد عام 1662، ثم جاءت بعد ذلك الحرب الصينية اليابانية، وقامت الصين بالتخلي عن تايوان لليابان، وعقب الهزيمة التي لحقت باليابان في الحرب العالمية الثانية عادت تايوان مرة أخرى لسلطة الصين في مؤتمر بوتسدام 1945، ولكن حدثت العديد من النزاعات والمعارك بعد ذلك نتيجة للحكم الاستبدادي العسكري على تايوان، وفي عام 1947 قام الشعب التايواني بانتفاضة ضد سلطات حزب الكومينتانغ العسكري وحدثت العديد من المواجهات الدموية، وفي الأول من أكتوبر 1949 قام الشعب الصيني بقيادة الحزب الشيوعي الصيني بإسقاط حكومة حزب الكومينتانغ وتم إعلان إقامة الصين الجديدة، وقبل تحرير بر الصين الرئيسي، هرب جيانغ كاي شيك وبعض المسؤولين العسكريين والمدنيين إلى تايوان وحافظوا على سيادة جزئية في تايوان اعتمادا على دعم الولايات المتحدة الأمر الذي شكل حالة الفصل بين تايوان وبر الصين الرئيسي.    

السياحة والمدن



مناظر طبيعية من تايوان

تتمتع تايوان بطبيعة خلابة أهلتها لتكون واحدة من أجمل الأماكن السياحية التي يتوافد عليها السياح لزيارتها، فتمتزج بها مناظر الجبال الشامخة مع الانهار والشواطي الرملية على سواحل الجزيرة والغابات والنباتات والحيوانات في تناغم رائع لتتشكل في النهاية لوحة فنية ابدعها الخالق عز وجل، ومن اجمل المناظر التي يمكن مشاهدتها بتايوان بحيرة الشمس والقمر، جبال آلي، حديقة تايلوقه، صخور أولوانبي وحديقة كندينغ وغيرها العديد من المعالم الرائعة. 

ونمر سريعاً على بعض المدن التايوانية

تأتي مدينة تايبه على رأس المدن التايوانية من حيث المساحة، ويتركز بها حوالي ثمن سكان الجزيرة، وتقع بشمال جزيرة تايوان وهي مركز صناعي وتجاري للمقاطعة، ويتركز بها معظم المؤسسات والبنوك والمتاجر.

كما تعد مدينة تايبه مركزاً ثقافياً وتعليمياً لمقاطعة تايوان، فتضم العديد من الجامعات، وبها أكبر مركز للإعلام والنشر وأكبر إذاعة ومحطة تلفزيونية، ويعد مينائي كيلونغ ودانشوي منفذان بحريان لمدينة تايبه.

مدينة قاوشيوانغ هي إحدى المدن القديمة بتايوان والتي تم تنميتها مبكراً، وشهدت تطور سريع في الصناعة والتجارة، وتعد هذه المدينة مركز هام للصناعة بتايوان فتضم مصانع ضخمة في تكرير النفط والحديد والصلب وبناء السفن، هذا بالإضافة للتقدم في مجال الصناعة الإلكترونية، وتأتي مدينة قاوشيوانغ في المرتبة الأولى من حيث صيد الأسماك، كما تتمتع المدينة بشبكة مواصلات برية وبحرية وجوية مميزة، وتحظى المدينة بمناظر طبيعية قمة في الروعة.

أما مدينة تايتشونغ فتقع في غرب جزيرة تايوان وهي ثالث اكبر مدينة بها، وأصبحت الآن مركز الثقافة والتعليم والاقتصاد والمواصلات لمنطقة وسط تايوان، ومدينة تايتشونغ مركز ثقافة البوذية في تايوان ويعقد بها سنوياً مؤتمر تايوان للبوذية في معبد باوجوه.

تقع مدينة تاينان على الساحل الجنوب الشرقي لجزيرة تايوان وهي رابع اكبر مدينة في الجزيرة ومن أقدم مدنها، واشتهرت هذه المدينة كمركز سياسي واقتصادي وثقافي لتايوان قبل أن تحل محلها العاصمة تايبه، وتضم هذه المدينة العديد من الآثار التاريخية منها عمارة تشيتشيان وقلعة بينغان القديمة ومعبد تشنغ تشنغ كونغ، وتتمتع تاينان بأجواء دينية كثيفة فتضم أكثر من 200 معبد وكنيسة.

مدينة كيلونغ تقع شمال جزيرة تايوان وتطل على بحر الصين الشرقي، وهي عبارة عن ميناء تحيط بها الجبال، وتعرف كيلونغ بـ "ميناء الأمطار" نظراً لسقوط الأمطار عليها أكثر من 200 يوم في السنة، وتعد المدينة ميناء هام لصيد الأسماك، هذا إلى جانب ازدهارها في قطاعات بناء السفن والكيماويات والفحم والمنتجات المائية. 

مدينة شينتشو هي مدينة للعلوم والثقافة حيث تضم عدد من الجامعات بالإضافة لحديقة شينتشو للعلوم والصناعات، ويطلق عليها واد السليكون بتايوان، وتضم المدينة حوالي 400 شركة تعمل في مجال التكنولوجيا، أما مدينة جيايي فتضم اكبر خزان للمياه في تايوان وهو خزان تشنغون


(0) تعليقات


أضف تعليقا



أضف تعليقا

<<الصفحة الرئيسية